منتدى مجلس عشائر الجنوب

هو تجمع عشائري سياسي مقاوم يجمع رؤساء القبائل والعشائر والأفخاذ وشخصيات ثقافية واجتماعية مناهضة ورافضة ومقاومة للاحتلال الأمريكي الغازي وإفرازاته
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 الشيخ احمد الغانم الامين العام لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم يوجة الرسالة الثانية الى شعبنا في الخليج العربي قادة ومواطنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المكتب الاعلامي

avatar

عدد المساهمات : 3050
نقاط : 36663
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
الموقع : http://www.ashairjanob.com

مُساهمةموضوع: الشيخ احمد الغانم الامين العام لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم يوجة الرسالة الثانية الى شعبنا في الخليج العربي قادة ومواطنين   الجمعة يوليو 22, 2011 5:57 pm







بسم الله الرحمن الرحيم
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ
صدق الله العظيم

الحمد لله والصلاة والسلام على أفضل خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أله وصحبه وسلم .

إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي المحترمون .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


أتوجه أليكم بالتحية باسمي وباسم أخواني أعضاء الأمانة العامة لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم داعين الله العلي القدير أن يحفظكم ويرعاكم ويحميكم من كل شر يستهدفكم ويطمع بكـــم وبشعبكم أنــــه سميع مجـــيب .

أصحاب السمو الكرام .

كنا قد وجهنا رسالة سابقة إلى مقاماتكم الكريمة في 25 جمادى الأولى 1431 هـ المصادف 10/05/2010م بينا فيها دور إيران الكبير والفاعل في المشروع الصهيو أمريكي الفارسي عند غزو واحتلال العراق عام 2003 ، وكيف كان موازياً لدور أمريكا وبريطانيا وباقي الدول التي شاركت في العدوان فإيران قدمت المعلومات الكاذبة والمضللة ودفعت العناصر المرتبطة بها كطابور خامس وإدلاء للقوات الغازية بالإضافة إلى المشاركة العسكرية الفعلية لقطاعاتها بالغزو لبعض المناطق القريبة من حدودها مع العراق ، وبينا كذلك دورها الرئيسي في ترسيخ الاحتلال عبر ما يسمى ( العملية السياسية ) عبر دفع الأحزاب والحركات العميلة التي ارتبطت معها طائفياً ليكون لها اليد الطولى في المشهد السياسي العراقي وعملت بكل مكر وخسة على زرع الفتنة الطائفية وتأجيج الاقتتال الطائفي لخلق فجوة بين مكونات المجتمع العراقي تضمن من خلالها السيطرة على المجتمع دينياً وثقافياً وبالتالي أضعاف دور العراق في محيطه العربي والحاقه بما يسمى (بولاية الفقيه ) ليكون البوابة التي من خلالها يتم ما يسمى (تصدير الثورة إلى المنطقة العربية) وأشرنا كذلك إلى دور المقاومة العراقية الباسلة الشريفة بكل فصائلها وعناوينها وتوجهاتها في تصديها وإفشالها للمشروع الصهيو أمريكي الفارسي في العراق .


أصحاب السمو الكرام ..

أن إيران الإسلامية اليوم لا تختلف عن إيران العلمانية الشاهنشاهيه في الأمس بشيء وهي لا زالت تعمل بميكافيلية عالية بعيدة عن أية قيم إسلامية أو مبادئ سياسية من أجل تحقيق مطامعها وهي لا تخفي أطماعها في الهيمنة على المنطقة العربية والاستيلاء على ثرواتها الهائلة وقد أشار إلى ذلك جلياً هاشمي رافسنجاني أحد أبرز رموز النظام الإيراني عندما أشار (أنه من حق إيران أن تكون لها إمبراطورية كما كان للعرب وللأتراك) وكنا قد أشرنا إلى أنها كالحية الرقطاء تتلون حسب الأجندة التي تبغي تنفيذها ، فتارة طائفية ضيقة مغالية ، وتارة أخرى أسلامية متحاورة بديناميكية عالية أو إنسانية متحررة أو ثورية ضد الظلم والاستبداد فهي التي قتلت وهجرت الفلسطينيين في العراق بدافع طائفي عبر المليشيات الطائفية المرتبطة بها ، وتدعي أنها تدعم وتناصر الفلسطينيين من أجل قضيتهم العادلة وهي تنشر الفتنة الطائفية في البحرين وتدعم وتساند المتمردين وتطالب بالحرية ومنح الحقوق لهم وفي نفس الوقت تقمع التظاهرات داخل إيران وتستنكر التظاهرات المشروعة للعراقيين في المدن العراقية ضد عملية المحاصصة الطائفية وحكومات الاحتلال المنصبة على رقابهم وضد عمليات القتل الممنهج التي تنفذها عناصر فيلق القدس الإيراني بمسدسات الكاتم والعبوات الناسفة للعلماء والكفاءات والضباط والطيارين والكتاب والمثقفين العراقيين وضد الفساد والجهل والفقر والبطالة التي تعم المجتمع وتدعي كذلك حرصها عل أمن المنطقة واستتباب الأمن فيها ، وتعمل على زرع خلايا التجسس والتخريب فيها كما حصل في الكويت والمغرب ومصر ونشر الفوضى وإذكاء الفتنة الطائفية كما حصل في شرق المملكة العربية السعودية .

أن ما ذهبنا أليه بوصف تواجد إيران المباشر أو غير المباشر أو تحت أي عنوان في أقطارنا العربية هو كالسرطان الذي يسري في الجسد أن لم تتخذ إجراءات الاستئصال والكي وقطع دابره منذ الوهلة الأولى سوف يكون مدمرا وقاتلا ، فقد جاء وصفنا دقيقا ونحن نشاهد إيران وصنيعتها ما يسمى الحكومة العراقية الورم السرطاني الذي زرع في جسد الأمة العربية تقدم المال والعون للمتمردين في البحرين وتستنكر تدخل قوات درع الجزيرة لفرض الآمن فيها والأعلام الإيراني وبعض السياسيين ورجال الدين يتطاولون على الملوك والأمراء والرؤساء العرب .

أننا اليوم إذ نوجه رسالتنا الثانية إلى أشقائنا في الوطن العربي وخاصة في دول الخليج العربي ، بدافع المسؤولية التاريخية التي تقع على عاتق كل مواطن عربي شريف مخلص لامته العربية والإسلامية ولخطورة المرحلة التي تعصف بالمنطقة العربية والظروف المتأزمة وضبابية المواقف الدولية والإقليمية ولدرايتنا وتجربتنا العميقة بأفاعيل إيران وعمق الصراع العربي الفارسي الذي كان ولا يزال يدور على ارض الرافدين ، نذكر ... لأن الذكرى تنفع المؤمنين ... أن إيران لا تختلف عن الدولة الصهيونية فكلاهما يحتل الأراضي العربية ويقتلان الشعوب ويهجروها وكلاهما يريدان الهيمنة والسيطرة على مقدرات الأمة العربية والإسلامية وتدجين الإنسان وترويض الشعوب في المنطقة ومحو ثقافتها وتاريخها ، لذلك يجب أن نضع في أولويات الأمن القومي العربي خطورة المشروع الفارسي الصفوي القائم على المد الطائفي الصفوي الذي يرمي إلى تمزيق ديننا الإسلامي الحنيف الذي فيه تكتمل قوتنا ووحدة أمرنا إلى طوائف متقاتلة متشرذمة ضعيفة .




ونحترس من دعوات التضليل فيما يسمى (معاداة الصهيونية والشيطان الأكبر ووحدة الدين والتقريب بين المذاهب ) لأن شعار تصدير الثورة الذي أطلقة زعيم ثورتهم الإسلامية والذي أرتطم بصخرة الصمود العراقي في ثمانيات القرن الماضي لا زال قائماً بأساليب جديدة لذلك ففي الوقت
الذي نحيي فيه موقف الملوك والأمراء في دول مجلس التعاون الخليجي بعدم أقامة مؤتمر القمة العربية في بغداد المحتلة فأننا نناشدهم بقطع العلاقات مع ما يسمى الحكومة العراقية الصنيعة الوجه الأخر لحكومة طهران ومعول التهديم لأقطارنا وقيمنا العربية والإسلامية ، وعدم الاعتراف بها وسحب السفراء والدبلوماسيين وغلق سفارات دول الخليج والدول العربية الأخرى في بغداد . ومن جانب أخر احتضان المقاومة العراقية الباسلة جدار الصد الأول في الصراع العربي الفارسي وتقديم الدعم اللازم لها والاعتراف بها كممثل شرعي وحيد للشعب العراقي .

وكذلك الضغط على مؤتمر القمة الإسلامي بأبعاد إيران عن منظومة الدول الإسلامية لخروجها عن منهج الإسلام الحنيف وتشويه صورته الناصعة بالبدع والأباطيل والضلال والعمل على تمزيق وحدة الأمة الإسلامية ببث الفرقة والتناحر بين مكوناتها والوقوف بجانب أعدائها والنيل من رموز الأمة الإسلامية والإساءة إلى النبي الأكرم وأصحابه الأبرار ، ويتطلب التصدي للتمدد الفارسي الوقوف بحزم إزاء العلاقات التي تنسجها إيران مع الحركات السياسية والتنظيمات والمؤسسات الإسلامية في أقطارنا العربية ، وإلغاء عمليات التبادل الثقافي والاجتماعي والديني وإيقاف كافة التعاملات الاقتصادية والتجارية كذلك ضرورة تبيان الممارسات والتجاوزات التي تقوم بها إيران في أقطارنا العربية للمجتمع الدولي وخاصة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لما في ذلك من تأثير على الأمن والسلم العالمي لاتخاذ الإجراءات الرادعة ضد إيران .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .





الشيخ احمد الغانم
ألامين العام لمجلس عشائر العراق
العربية في الجنوب المقاوم
العراق المحتل في 20 شعبان 1432
21 / تموز / 2011
http://ashairjanob.com/up/upload/wh_86877559.png
http://ashairjanob.com/up/upload/wh_29011629.png
http://ashairjanob.com/up/upload/wh_71884217.png
http://ashairjanob.com/up/upload/wh_87587994.pdf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ashairjanob.com
 
الشيخ احمد الغانم الامين العام لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم يوجة الرسالة الثانية الى شعبنا في الخليج العربي قادة ومواطنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجلس عشائر الجنوب  :: القسم الخاص للمجلس :: منتدى البيانات والتصريحات-
انتقل الى:  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط مجلس عشائر الجنوب على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلس عشائر الجنوب على موقع حفض الصفحات

منتدى مجلس عشائر الجنوب











 Twitter Facebook YouTube RssReview ashairjanob-web.co.cc on alexa.com